سوف نقوم بهذا الدليل بشرح كل الخطوات اللازمة لكتابة سيرة ذاتية إحترافية تبهر فيها الشركات و تضمن لك مقابلة عمل.

و أيضا نقدم لك نماذج جاهزة يمكنك تحميلها و التعديل عليها كما تريد.

ولكن قبل أن تستعجل و تذهب إلى قسم التحميل مباشرة، ننصحك بقراءة الدليل كاملا لما فيه من معلومات قيمة ستساعدك على كتابة سيرتك الحالية و تجعلها إستثنائية.

هل أنت جاهز للحصول على وظيفة مميزة؟ حسنا فلنبدأ!

أولا: الإسم

في مقدمة السيرة الذاتية، أكتب إسمك بخط كبير في أعلى الصفحة الأولى. تجنب ذكر عبارات مثل "سيرتي الذاتية" أو ما شابه. الكل يعرف أنها سيرة ذاتية، فلا داعي لذكرها و إضاعة المساحة من دون سبب.

ثانيا: المسمى الوظيفي أو المهنة

بعد الإسم، قم بكتابة المسمى الوظيفي أو نوع الإختصاص أو المهنة أو اسم الوظيفة التي تود الحصول عليها و هو بما يعرف ب "job title" .

أمثلة عن مسميات وظيفية: محاسب، مهندس، طبيب، ممرضة، مندوب مبيعات، مدرس، مبرمج، إلخ...

إستعمل خطا كبيرا لكتابة المهنة و إجعله واضحا في منتصف الصفحة.

كتابة المهنة بخط كبير في بداية السيرة هو أمر مهم جدا و إغفاله خطأ كبير، و السبب هو أن موظفوا الموارد البشرية يستلمون الآلاف من طلبات التوظيف كل أسبوع وبالتالي لا يستطيعون تكريس سوى ثوان معدودة لكل سيرة لمعرفة إختصاص المتقدم.

إذا لم يستطع القارئ تحديد مهنتك في خلال 5 ثواني، فإعلم بأن فرصك في الحصول على وظيفة سوف تتأثر بشكل سلبي.

الآلاف من طلبات لا تتم قرائتها كل يوم و ترمى في القمامة لأن القارئ لم يستطع تحديد إختصاص صاحب طلب العمل أو نوعية عمله بسرعة.

قد تستغرب عزيزي القارئ من هذه الفترة الضئيلة و لكن تذكر أن عامل التوظيف و أصحاب العمل يستقبلون العشرات من الطلبات كل يوم و لا يستطيعون تخصيص أكثر من بضع ثواني لتحديد ما إذا كانت السيرة متوافقة مع الوظيفة و يفضلون توفير الوقت على قراءة الطلبات المتوافقة بدلا من إضاعة الوقت على محاولة معرفة ما إذا كانت السيرة مرتبطة بالمنصب الشاغر.

ولذلك، إحرص على أن يكون المسمى الوظيفي واضحا من البداية و في ما يلي مثال لما يجب أن تكون مقدمة السيرة.

إختيار إسم المنصب مهم جدا. لا تقلل من فرص حصولك على عمل من خلال إسخدام مسمى وظيفي محدد جدا.

مثلا، إذا كنت مجال إختصاصك هو المحاسبة و تبحث عن وظيفة محاسب، إستخدم عبارة "محاسب / خبير محاسبة" بدلا من "محاسب" فقط. قد تصل سيرتك الذاتية إلى شركة لديها منصب شاغر في قسم المحاسبة و لكن ليس بالتحديد لمحاسب. إن إستخدامك لعبارة "خبير محاسبة" يتيح لك عدد أكبر من الخيارات و الفرص. لاحظ أن عبارة "محاسب" (هدفك الرئيسي) ما زالت موجودة.

يمكن إستخدام نفس الأسلوب في أي مجال عمل. مثلا:

  • "مندوب مبيعات / خببر تسويق" بدلا من "مندوب مبيعات"
  • "موظف إستقبال / خبير خدمة العملاء" بدلا من "موظف إستقبال"
  • "مهندس / مدير مشروع" بدلا من "مهندس"

إذا كنت تكتب سيرتك الذاتية باللغة بالانجليزية و لست متأكدا من المرادف الانجليزي لمهنتك، فقد قمنا بترجمة أكثر من 3000 مهنة من اللغة العربية الى الانجليزية. إضغط على الرابط التالي و إبحث عن الترجمة الانجليزية لمهنتك.

ثالثا: وسائل الاتصال

تأكد من وضع رقم هاتفك و بريدك الالكتروني في بداية الصفحة الأولى. إجعل عملية الاتصال بك سهلة للغاية. ليس بالفكرة السيئة إدراج معلومات الاتصال برأس كل صفحة من السيرة الذاتية (margin) و في الصفحة الأخيرة أيضا.

الكثير من الأشخاص يخطئون بوضع وسائل الاتصال في الصفحة الأخيرة فقط. لا تفعل ذلك.

رابعا: المؤهلات

وهي لائحة تلخص فيها مسيرتك المهنية و تذكر فيها أهم الأمور التي تجعل منك مناسبا لعمل و تعرف أيضا ب"Qualifications" بالانجليزية، و الهدف منها هو إقناع القارئ بكفائاتك المهنية و العلمية في وقت قياسي و أن سيرتك الذاتية تستحق المزيد من الوقت و المراجعة.

إستخدم اللوائح و القوائم قدر الإمكان. ضع جملك في نقاط بدلا من كتابة فقرة طويلة فيها جمل متتابعة لأن قراءة النقاط أسهل بكثير من قراءة الفقرات الطويلة.

الأمور التي يمكنك ذكرها في النبذة:

  • المؤهلات العلمية مثل الشهادات الجامعية و المدرسية.
  • المؤهلات العملية مثل عدد سنين الخبرة في مجال معين.
  • الشهادات المهنية و التدريبات، وهي التي تكون صادرة من مؤسسات و شركات و معاهد ذات إختصاص و ليس من مؤسسة أكاديمية، و مثال على ذلك هو الرخصة الدولية لتشغيل الكمبيوتر.
  • الإنجازات العملية: كل إنجاز يصلح أن يكون مؤهل علمي. سنعطي في ما بعد أمثلة كثيرة على إنجازات يمكنك إستخدامها.
  • الخبرات و المعلومات: إذا كان لديك خبرة في أمر معين أو إذا كان لديك إطلاع عميق على موضوع ما فهو يعتبر مؤهل جيد.
  • إسم شركة مهمة عملت فيها
  • تقدير أو إشادة من مؤسسة
  • تفصيل مهم عنك و عن خبرتك
  • صفات مهنية شخصية تجعل منك موظفا مرغوبا: محترف، متفان، مجتهد، جاد، متمرس، دؤوب، متكامل

بالعودة إلى صديقنا المحاسب، فمثال عن المؤهلات التي يمكنه إستخدامها:

  • شهادة ماجسير في المحاسبة
  • خبرة خمس سنوات في بنك الخليج
  • محاسب معتمد من وزارة المالية
  • متمرس في جميع أنظمة المحاسبة و التدقيق
  • موظف متفان و مجتهد إلى أعلى الدرجات.

هذا الجزء مهم جداز خصص له الوقت الكافي.

خامسا: الهدف

لا ننصح بكتابة فقرة الهدف إلا إذا كان هدفك غير عادي، مثلا البحث عن عمل جزئي أو مؤقت. المشكلة هو أنه معظم الباحثين عن عمل يكتبون تقريبا نفس الكلام، مما جعل أصحاب العمل يتجاهلون هذا القسم كليا.

ليس هنالك من فائدة كبيرة من هذا القسم على أي حال. إخبار صاحب العمل بأنك تبحث عن وظيفة في "شركة محترمة تؤمن لك التطور المهني" لا يضيف الى رصيدك أي شئ. صاحب العمل غير مهتم بأهدافك الشخصية، بل بما يمكنك تقديمه للشركة.

على أي حال، إذا كنت مصرا على إدخال هذا القسم على سيرتك، فلقد قمنا بكتابة نموذج لك يمكنك إستخدامه بعد التعديل عليه.

إيجاد فرصة عمل ك[محاسب] في شركة مرموقة تؤمن بالتطور المهني و تمنحني فرصة لإثبات كفاءاتي العملية و العلمية.

خامسا: المؤهلات الآكاديمية أو العلمية

في هذا القسم، رتب شهاداتك من الأحدث إلى الأقدم. إبتدأ بالدرجة الأهم و أترك الأقل أهمية إلى الآخر.

مثلا إذا كنت حاصل على درجة الماسترز و درجة البكالوريوس، قم بذكر درجة الماسترز أولا لأنها الأهم.

إذا كان لديك شهادة جامعية، فليس من الضروري ذكر الدرجة المدرسية و ذلك لعدم أهميتها مقارنة بالدرجة الجامعية. حاول قدر الإمكان الإختصار و توفير المساحة للمعلومات المهمة.

سادسا: الإنجازات

هذا من أهم الأقسام في سيرتك الذاتية لأنه يبين لصاحب العمل مدى قدرتك على المساعدة في تقدم الشركة و يظهر كفائتك في إنجاز الأمور المهمة و أخذ المبادرة.

ما هي الإنجازات و كيف تكتب؟

أي إنجاز عملي يندرج تحت واحدة من البنود التالية. أطلب منك عزيري القارئ أن تقرأ كل بند بتمعن و تحاول أن تجد حدثا متشابها في تاريخك الوظيفي. فكر جيدا و حاول التذكر.

  • توفير المال: هل قمت بتوفير المال على شركة ما في الماضي؟ هل وجدت طريقة لتخفيض المصاريف؟ إذا كان جوابك نعم، فهذا إنجاز. مثلا: إستخدام التكنولوجيا لتخفيض عدد الموظفين.
  • زيادة المبيعات: هل ساهمت بزيادة المبيعات في شركة ما من قبل؟ مثلا: عرض مغري للمستهلكين يؤدي لزيادة المبيعات.
  • زيادة الأرباح: هل وجدت طريقة ما من قبل لزيادة أرباح الشركة؟ مثلا: عروضات فترة الأعياد.
  • إدارة المشاريع: هل قمت بالإشراف على مشروع مهم تكلل بالنجاح؟ مثلا: الإشراف على بناء فرع جديد.
  • توفير الوقت: هل وجدت طريقة لتوفير وقت الموظفين و العمال؟ مثلا: إستخدام التكنولوجيا لتسريع العمل.
  • تحسين الكفاءة الانتاجية: هل وجدت طريقة لزيادة أو تسريع عملية الانتاج أو تحسين وقت عملية التسليم. مثلا: إستخدام التكنولوجيا لتوصيل أسرع للطلبات.
  • توفير المجهود: هل إستطعت أن تجعل عمل الموظفين أسهل و أكثر كفاءة؟ مثلا: إستخدام الآلات لتخفيض المجهود.
  • تحسين الجودة: هل قمت بتحسين جودة الخدمات أو المنتجات؟ مثلا: إقتراح تحسين منتج أو خدمة معينة.

كل ما سبق هو مثال عن إنجاز يمكنك إستخدامه في سيرتك الذاتية. حاول إدراج على الأقل إنجازين في سيرتك الذاتية.

الخبرة العملية:

قم بإدراج المناصب التي التي شغرتها من خلال ترتيبها من الأحدث الى الأقدم. الترتيب مهم جدا.

لكل وظيفة سابقة، أدرج المعلومات الآتية:

  • اسم المنصب (مثلا: محاسب، مهندس، إلخ...)
  • إسم الشركة
  • مكان العمل: الدولة و المدينة
  • تاريخ بدء و انتهاء مدة العمل. إذا كنت مازلت تعمل هناك فأغفل تاريخ الإنتهاء أو أكتب "مستمر"
  • مختصر عن طبيعة عملك.
  • أهم إنجازاتك في الشركة. (راجع قسم الإنجازات)
  • نقاط تفصيلية عن مهامك أو مسؤولياتك

إذا تخرجت مؤخرا من الجامعة و لم يكن لديك أي خبرة عملية فلا تقلق. عوضا عن الخبرة العملية، قم بذكر المواد التي درستها في آخر سنة جامعة مع ذكر المشاريع التي أنجزتها أو كنت جزءا منها. و أذكر أيضا الوظائف التدريبية في حال وجودها.